Skip to Content
facebook facebook twitter twitter facebook facebook twitter twitter

أساسيات الأعمال الذكية

English  |  Español  |  Français  |  عربى

UE  |  SP  |  FR  |  عربى

المدفوعات الرقمية

إذا كنت تفكر في تحويل عملك إلى عمل رقمي، ينبغي أن تنظر في تطبيق المدفوعات الرقمية. فهذه الطرق في الحصول على المدفوعات تختلف عن الطريقة النقدية أو الشيكات، وغالبًا ما تكون أسرع وأكثر أمانًا وملاءمة على المدى الطويل. يتوقع الكثير من العملاء أن يكونوا قادرين على الدفع مقابل منتجاتك أو خدماتك من خلال مجموعة منوعة من طرق السداد الرقمية، وعدم التمكن من توفير المدفوعات الرقمية قد يؤدي إلى فقدان شركتك لبعض الأعمال.

المدفوعات الرقمية

أنواع تكنولوجيات المدفوعات الرقمية
توجد أنواع كثيرة ومختلفة من طرق المدفوعات الرقمية قائمة على أساس مجموعة من التكنولوجيات. وقد يبدو البعض منها، مثل تكنولوجيات الائتمان أو الخصم، مألوفة. والبعض الآخر، مثل الأموال النقالة وأكواد الاستجابة السريعة (QR)، قد تكون جديدة بالنسبة لك.

تكنولوجيات البطاقات
بطاقات الائتمان والخصم والبطاقات المدفوعة مقدمًا ممكّنه مع عدة طرق للدفع مقابل السلع أو الخدمات. وللقيام بالشراء على متجرك على الإنترنت، يمكن للعملاء أن يدخلوا أسماءهم وعنوان الفواتير ورقم البطاقة وتاريخ انتهاء السريان وكود التحقق من البطاقة، أو الكود الأمني، والرمز البريدي. تعمل البطاقات المدفوعة مقدمًا بنفس طريقة عمل بطاقات الائتمان أو الخصم، لكنها محملة بأموال مقدمًا بدلًا من أن تكون مرتبطة بحساب بنكي. يمكن شراءها في الكثير من المتاجر وتنشيطها وإعادة تحميلها على مواقع الويب الخاصة بمقدمي البطاقة.

والطريقة الأقدم والأكثر شيوعًا هي الشريط المغناطيسي. وهو الشريط الذي على ظهر البطاقة والذي يحمل معلوماتك؛ وترسل هذه المعلومات إلى تاجر عند مسحها باستخدام قارئ بطاقات.

في السنوات الأخيرة، تم تحديث الكثير من البطاقات بحيث تتضمن رقاقة صغيرة إضافة إلى الشريط المغناطيسي. وعادة ما يمكن رؤية هذه الرقاقة الصغيرة على مقدمة البطاقة، وهي تستخدم في إدخال البطاقة إلى جهاز قارئ البطاقة بدلًا من مسحها. وقد تم طرح هذه التكنولوجيا لأنها أكثر أمانًا، كما أنها توفر الوقت (لأن العميل لم يعد مضطرًا للتوقيع على الإيصالات)، وهي تقلل كذلك الحاجة بالنسبة للتجار للاحتفاظ بنسخ من الإيصالات الورقية.

قد يكون لدى بعض بطاقات الائتمان والخصم والبطاقات المدفوعة مقدمًا وظيفة "النقر للدفع" توفر عملية الدفع عبر الاتصال قريب المدى (NFC). يمكن أيضًا استخدام هذه التكنولوجيا، التي هي مماثلة للبلوتوث، في سلاسل المفاتيح والهواتف النقالة والبطاقات الأصغر لتمكين المدفوعات أو غير ذلك من التبادلات.

توفر تكنولوجيات البطاقات الكثير من المزايا للمدفوعات: فمن منظور العميل، هي سهلة في الاستخدام ويمكن استخدامها بطرق كثيرة مختلفة. ومن منظور التاجر، يمكن للكثير من أجهزة قارئ البطاقات القياسية قبول مدفوعات البطاقة المادية ومعظم العملاء يعرفون كيف يستخدمون بطاقتهم للشراء على الإنترنت. لكن يلزم على العملاء أن يتذكروا أن يحضروا بطاقاتهم معهم. أما على شبكة الإنترنت، فإن الشراء باستخدام بطاقة يمكن أن يعني وضع سلاسل طويلة من الأرقام والمعلومات الشخصية؛ وقد يكون العملاء قلقين حيال الأمن أو غير مستعدين لتخصيص الوقت للقيام بالشراء. إضافة إلى ذلك، أحيانًا يتقاضى مقدمو البطاقات رسوم صفقات تستقطع من ربح التاجر.

Digital Payment Options

المدفوعات عبر الأجهزة الرقمية
يمكن لنفس تكنولوجيا الاتصال قريب المدى التي تمكّن النقر للدفع بالنسبة للبطاقات أن تسمح للعملاء باستخدام هواتفهم المحمولة أو ساعاتهم الرقمية. يمكن أن تقبل هذه المدفوعات بجهاز قارئ بطاقات أو بجهازك الرقمي الخاص. ويمكن لهذا أن يكون مريحًا جدًا للعملاء لأنهم لا يحتاجون أن يحضروا بطاقاتهم معهم. بالنسبة للتجار، فإن خيار النقر للدفع سريع وأكثر صحة من طرق الدفع الأخرى التي تتطلب تفاعلات أطول مع العملاء، مع أنه يستلزم قارئ بطاقات أحدث.

وطريقة أخرى يمكن للعملاء استخدام هاتفهم النقال في الدفع هي عبر المال النقال. وطريقة المال النقال هي حين يكون المال مخزنًا في حساب مرتبط برقم هاتف محمول. وغالبًا ما تكون هذه خدمة توفرها نفس الشركة التي تقدم خدمة الهاتف. وهذه التكنولوجيا مريحة جدًا للعملاء لأن المال النقال يمكن الوصول إليه وإرساله وتلقيه في أي مكان تكون فيه إشارة هاتف. ولكي تتلقى مدفوعات المال النقال، ستحتاج أيضًا حساب بالمال النقال. ابحث ما إذا كان مقدم خدمة الهاتف الذي تتعامل معه لديه خدمة مال نقال. إذا كانت لديه، كن حريصًا ألا تخلط بين أموال العمل التجاري مع أية أموال شخصية.

كما أن أكواد QR هي تكنولوجيا مدفوعات رقمية أخرى. يمكن أن تستخدم خدمة على الإنترنت لإنشاء كود QR (مثل باركود) يمكن طباعته أو توزيعه رقميًا. وحين يريد عملاؤك أن يدفعوا، يمكن أن يستخدموا هواتفهم النقالة لمسح كود الـ QR، وهو سينقلهم إلى صفحة ويب حيث يستطيعون أن يسجلوا بيانات الدفع الخاصة بهم. أكواد QR سهلة في التطبيق ويمكن أن تمكّن عملية الدفع بدون تلامس. لكنها قد تستغرق المزيد من الوقت وتستلزم جهدًا أكبر من العميل مقارنة بالدفع عبر جهاز قارئ بطاقات.

أخيرًا، حلول الدفع النظير للنظير (P2P) عادة ما تستخدم في الصفقات غير التجارية (الدفع بين الأصدقاء وأفراد الأسرة إلخ)، لكنها يمكن أن تكون خيارًا لقبول المدفوعات للشركات. ويمكن أن يكون هذا مريحًا للعملاء الذين هم على دراية بحلول الدفع هذه، لكنها قد تكون أقل أمنًا من حلول الدفع التجاري وقد تتقاضى رسوم صفقات وتمثل تأخيرات في قبول مالك.

إدارة السمعة

إضافة إلى إنشاء موقع ويب [رابط] لتمثيل شركتك على الإنترنت، ينبغي أن تسجل شركتك في مواقع المراجعة على الإنترنت. قد تتلقى شركتك أيضًا مراجعات عبر الأسواق أو محركات البحث أو غير ذلك من مواقع التجميع. أشخاص كثيرون يبحثون عن شركة ما في هذه المواقع قبل أن يقرروا ما إذا كانوا سيقومون بالشراء أم لا، أو حتى إذا كانوا سيزورون متجرك أو موقعك أم لا. في واقع الأمر، 86% من العملاء يقولون إنهم يتأثرون بالمراجعات التي على الإنترنت.1 من الممكن أن يكون لشركتك بالفعل ملف تعريف على مواقع المراجعة قام به عميل سابق. إذا سمح الموقع بهذا، ينبغي أن تطالب بأن ملف التعريف القائم هو لك.

طلب المراجعات
حين يقوم عميل ما بعملية شراء، قم بالمتابعة معه. وقد يحدث هذا في صورة بريد إلكتروني أو رسالة على فاتورتك النهائية. ذكّره بعملية الشراء التي قام بها واعطه خلفية صغيرة عن شركتك واطلب منه أن يكتب مراجعة على الإنترنت. يمكن حتى أن تقدم رابطًا لأكثر موقع مراجعات يهم عملك. إذا طلبت بلطف وتقدم له سببًا لكتابة مراجعة، فقد يترك مراجعة إيجابية.

إدارة المراجعات
يمكن لكثير من مواقع المراجعة أن تخطرك حين يترك شخص ما مراجعة جديدة لعملك. ينبغي أن تكون متأكدًا من تلقي هذه الإخطارات وأن تستجيب على الفور حين يترك أحدهم مراجعة. اشكر العملاء على مراجعاتهم الإيجابية وحاول أن تعترف بالمراجعات السلبية وأن تعوض عنها. يمكن أن تقدم للعملاء حلًا للمشكلة أو أن تعطيهم ميزة مجانية أخرى. إذا كان ذلك ممكنًا، حاول أن تستجيب بشكل خاص بحيث لا يرى العملاء الآخرون المحتملون هذا التبادل.

شارك

إخلاء مسئولية: الموقع لا يهدف الى تقديم الاستشارات القانونيه
يقدم هذا الموقع الإلكتروني معلومات عامة حول تأسيس المشروعات/الأعمال وإدارتها؛ ويهدف محتوى الموقع الإلكتروني لتقديم المعلومات فقط وليس تقديم المشورة أو الآراء المتعلقة بالمسائل القانونية أو المرتبطة بالضرائب؛ ولا يجوز تفسير محتويات الموقع وعرض المعلومات المتاحة به باعتبارها مشورة مقدمة في مجال الشئون القانونية أو الضرائب تحت أي ظرف من الظروف أو في أي موقف من المواقف الواقعية، كما لا يجوز الاعتماد على هذه المعلومات باعتبارها مشورة قانونية أو مشورة في مجال الضرائب بأي شكل من الأشكال. ولا يجوز اتخاذ أي تصرف اعتمادا على المعلومات الواردة في هذا الموقع، وتبرئ مجموعة فيزا ذمتها من تحمل جميع أشكال المسئولية المتعلقة بالتصرفات التي يتم اتخاذها أو لا يتم اتخاذها استنادا إلى أي من محتويات هذا الموقع أو جميعها بأقصى قدر يسمح به القانون، لذا عليك الاتصال بمستشار قانوني لتلقى المشورة المتعلقة بأي مسألة قانونية أو ضريبية، ومن بينها المشكلات المتعلقة بمشروعاتك الحالية أو المحتملة.